السبت، 25 مايو، 2013

( عبده قلة ) كبير الصياعة والبلطجة بيمسي عليكم ..!! ( شخصية خيالية لاتمت للواقع بصلة وقد تتشابه مع بعض الشخصيات الواقعية )

سبحان الله !!
شبه القلة 
كان مداري
عبده قلة
فوق سره غطا حلة
كان غايب عننا
بيشتغل بعقد في المحلة
طردوه معرفناش ليه
ولانعرف سبب ولا عله
من بره ناعم
يتكلم ولا زلة
يتهته
زي العيل اللي بيشم الكله
وافعاله
واعماله
سرقة ونهب ويسب الملة
من يوم ما رجع
والبلد بترجع
عبده قلة يتسلم جائزة الاجرام العالمية
ويسرق ووراه جرجر شلة
من يوم ماظهر دوره
دخل بحماره وتوره
من يومها
لاطماطم نافعة ولابسلة
حيوا معايا
زعيم الشلة
الريس
عبده القلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 هو: كأي كائن حي سعي للعمل في الخارج ومكث سنينا ثم فجأة في ظروف غامضة رحل الي بلده وكان السؤال الافتراضي هل رحل بسبب جريمة ارتكبها... لم يصل لعلمنا الاسباب.. لكن ماحدث من تلك الشخصية بعد ذلك يؤكد اننا امام شخصية بالغة الاجرام رغم مظهرها الناعم وطريقة الكلام "الطرية اللينة" واحيانا  تتلبس كلماته حالة من التهتهة  ومع ذلك فهو شخص عتيد الاجرام هذا ما أكدته الاحداث بعد ذلك ...
شخصية خيالية اكتب عنها مثلما فعل كل الادباء الكبار مثل نجيب محفوظ عندما كتب  قصة "اللص والكلاب" وتم تحويلها الي فيلم مشهور بطولة شادية وشكري سرحان وايضا هناك شخصية تم عمل فيلم عنها باسم عبده موتة..
الآن اكتب عن "عبده قلة"....ولانه يشبه القلة فعلا لكنه فارغا من الماء المفيد للبشر ...
والمرة القادمة سنبدأ بنشر الحلقة الاولي من تلك القصة 
وشكرا للقراء الاعزاء  ...





الأحد، 12 ديسمبر، 2010

اضحك وكركر علي اعلانات ودعاية حزب الوفد الانتخابية واوعي تاخد حقنة التغيير !!!

احذر اي مواطن من انه ياخذ حقنة التغيير وكل واحد يخللي باله من ...........؟؟!!
دي أسهل وممكن استخدام حفاضات التغيير .....؟؟!!
هو ايه الموضوع..؟؟ بالضبط يارجالة  ؟؟!! عاوزين تعليقاتكوا؟
اعداد : م امام نويرة

الخميس، 11 مارس، 2010

آآآآه ياااا أقفــا....(الاقرع أبوزنة)

هو....
دمل من الدمامل المنتشرة علي جسد الصالحية ويسبب لها حساسية و( أكلان ) وهرش ..دائما مايزيد هذا الهرش في الصيف الحار او المناسبات ( اللي مولعة خلقة ) زي الانتخابات مثلا ومايصاحبها من حالات مرضية لاصحاب الدمامل ...
منهم هنا دمل سندرسه الآن .. 
كان ياما كان ..في بداية الزمان ..كان فيه دمل ..عاش في فقر ( دكر ) اه والله ..عادي مش مهم بس ممكن الفقر يدفع الانسان الي التفوق والتميز والابداع والنجاح وممكن في الناحية التانية ناحية الرصيف او الكوبري يدفع صاحية للهبل والجنون والمرض النفسي ... وخصوصا صاحبنا شم نفسه  لالا متهيألي مش شم نفسه بفتح النون والفاء ولكن بتسكين الفاء !.لانه بعد ما احواله تغيرت وحصل بالسرقة من اخواته ومن اهله وقرايبه علي نصيب الاسد في الميراث وياريت بس كده دا ورث في غيره كمان يعني الابواب فجأة اتفتحت ليه من كل ناحية وخصوصا زي باب بيته القديم اللي كان بيتحرك علي حجر ابيض كبير وباب بيسد الشارع كله مش البيت بس لانه بيتحرك بعمود خشب كازورين من ايام الفراعنة ..المهم جاييلكوا في الكلام ورث صاحبنا بالسرقة بس عاش بخيل جلده مش يصرف علي روحة مليم عاش جعانا وسيموت جعانا وسيظل جعانا ابد الآبدين ..رغم الاملاك والثروات والسرقات من كل ناحية ومش فيه حاجة يخش فيها سواء عمل تطوعي او رسمي الا لما يحلب منها اللبن الحرام من الضرع لغاية لما يجيب دم والعياذ بالله.. بوشه الاسود الكريه ...ده حتي علشان يوفر تمن حلاقة شعره وراسه قعد ياخد دوا كيماوي علشان يبقي اصلع وميكلفش نفسه تمن الحلاقة وفعلا بقي اصلع اسود شكله زي الشجاع الا قرع ..ويكلمك بقفاه مش بوشه ..عند مايكلمك يوطي راسه للخلف كده يعمل راسه حركة دائرية لورا ..ويكلمك بالشكل ده تصور واحد بيكلمك وبيديلك قفاه اللي اتهرا من كتر شيل المقاطف بتاعة السباخ وهو صغير.. احنا مش بنعيب واحد علي فقره لان الفقر مش عيب لكن انه يتحول الي حالة مرضية صاحبها مش عارف يعيش ويستمتع بالاموال الحرام اللي جت له وبيكره العز والنضافة ماهو فيه فقرا بس نضاف وحلوين ومايبخلوش علي نفسهم بشيء وفيه عصاميين نجحوا ف بلدنا وخرجوا من دائرة الفقر الي العز والفخفخة ومعيشين ارواحهم بس فيه صنف معاهم فلوس الدنيا بس مش فيه فايدة برضواعايشين جربانين مش عارفين يعيشوا ارواحهم لان مش عندهم ثقافة الاستمتاع بالحياة وهو ده الفقر الفعلي ان الانسان ما يمتلكش ثقافة الاستمتاع بالحياة ولو جت له فلوس مش هتخليه يعيش ويرتقي بنفسه ولا حياته ولا اولاده ....
نرجع للأقرع أبو زنة أو الشجاع الاقرع .مشكلته انه بيمشي في أزية الناس ولو ربنا اداله سلطة يعشق ازية الناس وتعطيل مصالحها بلذة غريبة مرضية حتي أصحاب الفضل عليه واللي كانوا بيتصدقوا عليه من قرايبه واحد منهم قابلني كان صاحب فضل عليه وتصدق عليه وشغله عنده وهو شاب فقير في مبتدأحياته.. بيقولي تصور كان ليا مصلحة جت قدامه راح معطلها واحاول معاه شمال ويمين مافيش فايدة.. قلت له اصلك بتفكره بأيام الفقر اللي كارهها لانه كان شغال عندك ..قاللي صح كلامك.. انت ريحتني.. انا افتكرت ان انا عملت فيه حاجة من غير ما اقصد لانه بيحاربني بطريقة غريبة !
يخربيتك يا اقرع الكلب !
كله  الا قفاه اللي بيتكلم ساعة مايقابلك يوطي ويديلك قفاه ويتكلم وانت مش شايف وشه لدرجة ان انا قلت يمكن اتولد بعيب خلقي وطلعت شفايفه اقصد "شلاضيمه "وبقه طلع في حته تانية في قفاه علشان كده هو بيوطي ويديلك قفاه ساعة ما يتكلم لدرجة ان انا قررت مره امسك قفاه واشوفة بقه المتحول في قفاه علشان نشهره والعاشرة مساءا تيجي تعمل حوار معاه بقفاه المتحول ويبقي معجزة يمكن يطلعله قرشين  كمان !
بس اذيته للناس دي هيه اللي مزعلاني وانا ادعوا كل مواطن شريف لما يقابله ويكلمه ويديله قفاه كالمعتاد يضربه بالقلم علي قفاه يمكن ياجماعة يتعالج ويخف ..دااحنا اللي عقلنا خف من الاشكال دي وبالذات والصيف الساخن بدأ وانا اللي مخوفني اكتر انه ممكن علشان هو قريب من السكة الحديد يطلع في مطلوع ان يقول ان السكة الحديد دي بتاعة عمه واللا ابوه ويقاسم السكة الحديد وياخد عربيات الدرجة الثالثة او السبنسة وربنا يلطف بينا من الأقرع أبو زنة اللي (...........) في المشنة ..وآآآآآآآآه يا أقفااااااااا  ...!!!
كتبه بألم : محمد امام نويرة
حمل بسرعة وشاهد اغنية آآآه يااا قفااا لمحمود عبدالعزيز ..اضغط علي الرابط:
http://www.youtube.com/watch?v=X8LbQ5NyeCo

السبت، 30 يناير، 2010

المتنيل في الصالحية ..بييييب بييييب ههههه !


هي شخصية خيالية اخترعناها لا تمت بصلة لأحد لكنها قد تتشابه في مواقفها الانسانية الساخرة مع بعض الشخصيات الكرتونية التي تعبأ ( مش الكراتين ! ) بها حياتنا اليومية وسنستخدها برفق احيانا وبقوة احيانا لابراز الوجه الاخر الذي صنع شاطئا من نهر الصالحية والشاطيء الاخر هو لاصحاب الجدية والنجاح وهم قلة في تاريخ الصالحية وخصصنا باب من مجلة كوميدي الصالحية لتلك الشخصية التي سميناها المتنيل  هو مشهور عنه انه ليه احلام كثيرة عاوز يحققها وبيتهيأله أنه حققها ويعيشها كحقيقة يعني ممكن يبص للناس وهي في السر بتشتمه يقوم يقول اهي الناس بتحبني وبتدعيلي وبتشاورلي .. ياعم دول بيشتموك ...يقول انت كداب الناس لما بتشوفني بترفع ايدها ليا بتحبني ...وسموه "المتنيل" لعدة اسباب :
ـ ممكن لانه كان طول النهار بيلعب في الطينة عل الترعة او المشروع  ..
ـ وممكن سموه كده لانه بيحلم كتير بحاجات يحققها وبيعيش واقع مزيف انها تحققت ويقعد يقول انجازات طول النهار وانه حقق (مناله) في الحياة فعلشان قصة مناله دي سموه المتنيل !
ـ وممكن امه كانت بتحب تقيل يعني قيلولة بعد الضهر والمرحوم جوزها مكانش بيحب يقيل جنبها فكانت تقرفه طول النهار وتقوله تحب تقيل تحب تقيل فيقول لها طول النهار بتزني عليا تقيل ولا تنيل وابنك المتنيل قاعد في حجرك .

لكن الرواية الحقيقية سمعناها من امه لما كلمناها  واسمعوها من أمه شخصيا  .....
ذهبنا لأم المتنيل ومعنا طاقم التحرير لأعداد ريبورتاج عن شخصية مجلة الصالحية كوميدي ...
صباح الخير يام المتنيل !
صباح الخير ياخويا انتو صحفيين باين عليكوا صحفيين ولا مذيعين قنوات فضائية لسة قناة السودان عاملة معايا بلليل برنامج عن ابني المتنيل .. بس ياخويا مكنتش شايفاهم ..
ـ مين همة ياحاجة !
ـ مذيعين قناة السودان اكمنهم سود ياخويا مكنتش شايفاهم في الضلمة لان الكهربا قاطعة قطعوها عن العشرين عداد بتوعنا لان العداد بتاع القبر بتاع جوزي معموله محضر قال ايه منورين الجبانة كلها منه المهم يابني بس انت لونك ابيض اما بتوع السودان خفت منهم ليخطفوني ويطلبوا فلوس رحت قافلة عليا الباب وكلمتهم من ورا الباب وقعدوا ياخويا يقولولي... يابنت الحلال افتحي الباب .. والمرحوم اللي انتحر من حبك افتحي الباب ...مش عارفة ايه اللي عرفهم يخربيتهم عفاريت بيشتغلوا في السحر ياخويا ...المهم انا اتلبخت انتوا جايين ليه ياخويا عاوزين حاجه لله اجيبولكو مانا ابني لسه جايبلي كوتش  ليه 30 خرم للرباط وانا ناهضة ياخويا لما اطلع الصبح اقعد اربط رباط الكوتش لغاية الضهر يبقي مش عاملة حاجه في يومي الاسود..تاخده ياخويا وماله ياخويا ..بس تدفع كام ..
تبكي وهي تقول ..الله يرحمك يابو المتنيل عمرك ما حشت عني حاجة ..مرة جابلي جزمة بانص مش عارفة سارقها علشاني من مولد العزازي ..عمره ما وراني يوم حلو
ـ انتي مش لسة مشكرة فيه ياحاجة !
ـ ايوه يابني ماهو جابلي الجزمة البانص من هنا وكانت ليلة سودا زعل معايا راح قطعها عليا من الضرب وايجوا قبضوا عليه عشان سرق الجزمة ..وكل ده بسبب الولد المتنيل الي كان ابوه بيكرهه ...اصله عيطلي لماشاف الجزمة لبستهالو ابوه شافه من هنا وعينك ماتشوف اللا الجزم ..يالله الله يرحمه لسه جاية من عنده دلوقث كان نفسه في الفسيخ وديتلوا كيلوا فسيخ مرمم من صلاح اللي علي الكوبري ..
ـ انتي زرتيه فين ..مش هو مات 
ـ فشرت قطع لسانك هو مات اكلينيكيا لكن لسة (روحه عايشة )وهو بيجيلي في المنام ويقوللي خللي المتنيل يجيبلي كيلوا فسيخ اروح القبر واديهوله والنبي ياخويا لما تقابل المتنيل اتحايل عليه يجيب ابوه هنا جنبي يسكنه هنا جنبي بدل المشوار رايحة وجاية ..
ـ احكيلنا بأه عن المتنيل وليه سميتوه المتنيل ..
بعدما كنت عشر فيه طرشته من بطني بعد سنتين.. قال ايه كل لما اجي اولده.. مش يرضي ينزل.. وابوه كرهه بسبب كده وهو برضه كان قصده يعكنن عن ابوه ومش رضي ينزل فكان ابوه وهو داخل وهو طالع يقول المتنيل لسه منزلش اقله لا يابعلي .ولما اتولد وكان يوم ما اتولد معرفناش ننزله الا لما ابوه كتفه بحبل وقعد يحدفه بزلط علشان ينزل وفي الاخر نزل وطول اليوم ننا دي عليه يامتنيل  تعالي... يامتنيل روح ...طول النهار..بس عملناله سبوع وجبنا شريفة فاضل غنت يام المتنيل !
ـ وهو طفل كان باين عليه الذكاء ؟؟
ـ ايوه يابني كانت باينه عليه الذكاوة كان يسرق الاكل من البيت ويخبيه لغاية لما الليل ييجي وياكله واحنا نايمين وكان ابوه علشان يشبعه يجيبله نمس البطيخ بتاع زمان ويشققه ليه بسكينة حدادي ياه تصور ياكل بطيخة نمس طولها مترين لروحه قبل الافطار بس وبعدين ماكانش يلبس الا فلنة حمالات ومن تحت ملط مايرضاش يلبس (اللباس)كان يحي يكون من غير لباس  لان البطيخ يخليه دايما يبول وهو من غير بنطلون اسهلله يبول في أي حتة !
ـ ايه اصعب شيء مر عليكي من يوم ماولدتيه ؟؟
ـ يوم ماسافر المريخ ؟؟
ـ هوو سافر المريخ ؟؟
ـ ايوه يابني ماهو المريخ بعد الكبايشة علي طول..اهو كان مرة متنرفز وركب العربية بتاعته وقال للسواق اللي راكبها اطلع بيا ياسطي قال له اروح فين ؟ زعق ليه وقال له روح اي داهية روح المريخ ..السواق مصدقش خبر قال ماشي نهضته وقلتله انت رايح المريخ صحيح ؟..قال لامه ايوه.. قالت له طب هات معاك من المريخ من سوق التلات  اشاربين وشبشب انا نفسي فيهم قاللي حاضر.. ايجه بعد نص الليل قلت خير قاللي العربية بتاعتي تعطلت واحنا داخلين علي القمر والبنزين خلص اتاري احنا اخر الشهر العربي والقمر مقفول رجع مشي ياعيني وكانت ليلة سودا كنت خايفة (وهبي! ) لا القمر يفتح عليه ويروح فيها واتاري ابوه ليلتها جالي في المنام وهو بيشاور علي القمر بايده ويقول لا لا ...
وانتهت الحلقة الاولي من ريبورتاج المتنيل ..ايها السادة مستمعي قناة المتنيل الفضائية سنكمل الحلقة القادمة عن حياة المتنيل بين اليقظة والحقيقة ...
رسم الشخصية وابتكرها : محمد امام نويرة







ـ